مقالات

تمكين "الإخوان" من المشهد الإعلامي الوطني إلى أين؟

اثنين, 01/08/2022 - 23:45

يلاحظ مراقبون للمشهد الإعلامي الوطني، منذ حوالي ثلاث سنوات، "التمكين" شبه الرسمي لإعلاميي التنظيم العالمي للإخوان المسلمين في موريتانيا في المشهد الإعلامي الوطني سواء من خلال التعيينات في المناصب الإدارية الحساسة أو بمنحهم الامتيازات المادية والمعنوية على حساب مهنيي الحقل من غير "الإخوان"

الناطقون بالفرنسية من المتعلمين في بلادنا لا يتجاوزون 28 %

أحد, 31/07/2022 - 18:34

تعتمد معظم دول العالم لغات الأغلبية كلغات رسمية ولا تكاد توجد لغتان رسميتان في بلد واحد حتى ولو كان الناطقون بهما يتساويان في الكم البشري بنفس البلد إذا استثنينا الهند التي تشكل الأغلبية الهندية فيها حدود 25%.

متى ينزل أغلب الوزراء والمسؤولين من أبراجهم العاجية ليخدموا المواطن؟

جمعة, 22/07/2022 - 01:13

ربما نحن البلد الوحيد الذي تترسخ في أذهان عامته أن الوزير فوق الجميع وليس مجرد موظف سام يخدم المواطن، لذلك انتقلت عدوى هذا الاعتقاد الخاطئ إلى بعض وزراء حكوماتنا المتعاقبة وبعض كبار "مسؤولينا"، حيث تجد الوزير و"المسؤول" في واد والشعب في واد ولا يحصل إلا بعض اللقاءات الترويجية للحكومة من باب "تثمين أدائها" مثل تقسيم بعض المعونات أو زيارة منشاة معينة.

وزراء "تحت الصفر" .. تعديل جزئي لا يلبي تطلعات صناع القرار وينبئ بتغيير أوسع في الحكومة

جمعة, 22/07/2022 - 00:57

شكل التعديل الوزاري الجزئي الأخير تلبية ملحة لدى النظام في تبادل بعض الحقائب وإزاحة بعض الوجوه التي بدت عاجزة عن الأداء بالشكل الذي يتطلع إليه صناع القرار، لكنه ليس التعديل الذي كان ينتظره الرأي العام منذ بضعة أشهر حيث تعيش البلاد وضعا اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا وحتى أمنيا صعبا بفعل انتشار الجرائم بمختلف أشكالها.

حاجتنا إلى تسيير محكم ومراعاة أولويات المواطن

اثنين, 18/07/2022 - 23:47

لا جدال في أن دور كل الحكومات الوطنية هو خدمة الوطن والمواطن من خلال تحقيق تطلعات المواطنين في توفير الخدمات الأساسية لهم ووضع البرامج والخطط التنموية التي تضمن الرفاهية والأمن والطمأنينة، عكس بعض الحكومات في البلدان المتخلفة التي تراعي راحة الحاكم وخدمة الأنظمة التي تتحكم في موارد البلد وتستغلها لخدمة رفاهيتها هي وليس الوطن والمواطن.

حول تدريس المواد العلمية باللغة العربية...خطوة في الاتجاه الصحيح، وأي خطوة!

اثنين, 18/07/2022 - 15:53

لقد خصني الله (حَنِين) بتدريس مادة الرياضيات- في نهاية القرن المنصرم وبداية القرن الحالي- للشعبتين الرياضية والعلمية من التعليم الثانوي (باللغتين العربية والفرنسية) لمدة تزيد على عقد من الزمن، كما أتيحت لي فرصة تصحيح نفس المادة في البكالوريا لنفس الشعبتين...

المثقف بين المقاومة والتبعية الفكرية

أحد, 17/07/2022 - 00:48

محمد عمر غرس الله (خاص – التواصل)

كاتب ليبي - بريطانيا

هل الجنسيّةُ صليبُ آلامِك؟/آمال عوّاد رضوان

ثلاثاء, 12/07/2022 - 15:05

أعباءُ الحياةِ لا تقتصرُ على الهموم اليوميّةِ الشخصيّةِ للمواطن، ولا تنغلقُ متطلّباتُهُ التقليديّةُ على حدودِ أسْرتِهِ وبلدِه، بل تتجاوزُها إلى لغةِ هُويّتِهِ وانتمائِهِ، وتتعدّى جذورَ جنسيّتِهِ وولائِهِ، كأنّها ثيماتُ احتلالٍ تمتصُّ نخاعَ صمودِهِ، وتُقلّبُ أبجديّاتِ صبْرِهِ في أتونِ التحدّي!

وقفة مع "استعادة غسان كنفاني" في ذكرى استشهاده الخمسين

ثلاثاء, 12/07/2022 - 14:47

بقلم: عمر صبري كِتْمِتّو

ناقشت ندوة اليوم السابع المقدسية كتاباً مهماً بعنوان "استعادة غسان كنفاني"، للشاعر والناقد الفلسطيني فراس حج محمد بمناسبة مرور خمسين عاماً على استشهاد الأديب والسياسي الفلسطيني ابن مدينة عكا غسان كنفاني، والذي اغتالته إسرائيل في شهر تموز يوليو عام  1972، وكانت برفقته ابنة شقيقته الشهيدة أيضاً لميس رحمها الله .

أقل ما يجزئ من السلوك الثابت/ محمد فال ولد عبد اللطيف

ثلاثاء, 05/07/2022 - 14:34

أعرف رجلين محترمين أكن لهما شخصيا كثيرا من الإعجاب والتقدير، رأيتهما مرة وهما يتزاحمان تزاحم الحجيج لاستلام الحجر الأسود، لتأخذهما عدسة التلفزة مع مسؤول سابق كان إذ ذاك له الكلمة النافذة في نواكشوط فيها يحيي ويميت، ويجيع ويقيت، ويتزلف له الناس بما عندهم من بضاعة، حسب طاقتهم وتوفيق الله لهم...

الصفحات