مقالات

كيف نتعلم استغلال لحظة النصر؟

جمعة, 21/05/2021 - 21:43

بالأمس انتصرت المقاومة الفلسطينية في تحقيق التكافؤ على مستوى تبادل الرعب لأول مرة بعد حرب الاستنزاف وانتصارات 73...
وبالأمس خرجت كل الشعوب الحرة في العالم أحتفاء بهذا النصر ودعما للقضية الفلسطينية العادلة.  
ولا شك أن الكيان الصهيوني سيعمل على رسم خطة خبيثة وشيطانية ترتكز على:

الأمن القومي وتحدي الخطابات الفئوية والعنصرية

خميس, 20/05/2021 - 22:03

يدفع نقاش هذا العنوان المركب إلى البحث – في خطوة أولى - حول تعريف المكونات التي تؤلف هذا العنوان، أي المفاهيم الأربعة : (الأمن القومي ، الخطابات، الفئوية، العنصرية).

غزة ... العبرة والعظة!!

خميس, 20/05/2021 - 12:39

كانت العشر الأواخر من رمضان الفارط شاهدة على استمرار قوات الاحتلال الإسرائيلي في سياستها القائمة على قضم أراضي القدس واستفزاز سكانه، حيث كان حي الشيخ جراح مع موعد لحكم المحكمة العليا الإسرائيلية -تأجل لشهر- إذ كان يُنتظر أن تحكم في أحقية بعض العائلات في مساكنها التي تسكنها قبل قيام الكيان الإسرائيلي وإعلان دولته في: 1948، ودون الغوض في تاريخ الحي الم

"سيف القدس" أصدق أنباء من الكتب.. نهاية الصهيونيَّة

اثنين, 17/05/2021 - 15:07

عبد الجليل الزبيدي

هذا التحوّل في سلوك الفلسطينيّ ومنهجه يعني سقوط استراتيجيات جرى الاشتغال عليها منذ 73 عاماً وهزيمتها.

ليس للتين أو الزيتون نغضبْ

اثنين, 17/05/2021 - 14:17

بقلم : أحمد مأمون قصاروة

ليس للتين أو الزيتون نغضبْ

نحن للإسلام لا للأرض ننسبْ

ليس للموز أو الليمون أو قمح الموانئْ

نحن لسنا من عبيد الطقس ديدان الشواطئْ

ما عشقنا في فلسطين ِصباها

أو َصباها، أو رباها

ما عشقناها عروساً في بهاها تتطيّبْ

كفّها في ليلة الحنّاء تخضبْ

ردا على جميل منصور: ليس من المناسب في هذا الوقت تكييف البطولة الفلسطينية ولا اختزالها في جماعة دون غيرها

أحد, 16/05/2021 - 01:04

ليس من المناسب في هذا الوقت ولا في غيره تكييف البطولة الفلسطينية ولا اختزالها في جماعة دون غيرها وليس من مصلحة القضية نفسها ولا من مصلحة الأمة استذكار عناوين الفرقة بين التيارات السياسية المشكلة للمشهد العربي منذ النكبة وإلي اليوم.

حزب الصواب: من حالك ليل النكبة يبزغ الفجر

سبت, 15/05/2021 - 11:11

ثلاثة وسبعون عاما مرت على المأساة  العربية في فلسطين و نكبة يواصل فيها  العدو تشريد شعب بكامله وهدم  معالم مجتمعه السياسية والاقتصادية والحضارية القائمة منذ آلاف السنين، ويسعى لطمس  معالم وأعلام ارضه وشواهد حضارته وتبديلها بطلاسم مستلة من سفر الاساطير  الخرافية المؤسسة للكيان الصهيوني والتمادي في صنع مشهد بالزيف وبالقوة لا صلة له بالأرض ولا الإنسان ع

أيموت الانسان مرتين وهو حي يرزق..!!! / أحمد ولد المصطفى ـ كاتب صحفي

أحد, 09/05/2021 - 19:27

"الموت ليس نهاية المطاف بل هو رحلة من حياة محدودة ضعيفة إلى حياة أبدية أكثر اتساعا وقوة"، فـ"القبور كما يقول الجنرال ديكول مليئة بالناس الذين لا يمكن الاستغناء عنهم" و (المحسن حي وإن نقل إلى منازل الأموات).

الرئيس غزواني والخيارات المتضاربة

أربعاء, 05/05/2021 - 02:40

محمد المختار ولد محمد فال- كاتب صحفي

الصفحات