تونس تنهي مغامرة مدغشقر بثلاثية وتتأهل لنصف نهائي أمم إفريقيا

خميس, 11/07/2019 - 21:19

حقق المنتخب التونسي مساء اليوم تأهلا مستحقا إلى الدور نصف النهائي لكأس أمم إفريقيا مصر 2019 بعد إن فاز على منتخب مدغشقر بثلاثية نظيفة  (32 - 0) أمضاها كل من فرجاني ساس و يوسف المساكني ونعيم السليتي، ليجدد النسور العهد مع المربع الذهبي للمسابقة الافريقية بعد 15 سنة كاملة .

وسيواجه منتخب تونس في نصف النهائي يوم الأحد القادم المنتخب السنغالي الذي كان أزاح أمس منتخب البينين.

الشوط الأول

بداية اللقاء كانت بطيئة خصوصا من جانب منتخب تونس الذي أتيحت له أول فرصة للتهديف في الدقيقة 14 حين تلقى الفرجاني ساسي كرة ذكية من يوسف المساكني لكن تصويبة ساسي مرت فوق مرمى الحارس ميلفين ادريان. وفي الدقيقة 21 قاد وهبي الخزري هجوما ومرر كرة للخنيسي ولكن الشعلالي انهى العملية بتصويبة في ايدي الحارس .

وبدأ منتخب تونس يأخذ بزمام الأمور ويفرض سيطرته على مناطق منتخب مدغشقر بحثا عن التهديف فحاول في الدقيقة 27 حيت تلقى الخزري كرة جميلة من المساكني إلا أن الخزري أطنب في المراوغة وأضاع الفرصة.

وفي الدقيقة 29 بعد تبادل كروي بين الخنيسي والمساكني أتيحت فرصة لتونس لافتتاح النتيجة لكن المساكني أضاع الفرصة .

وكاد وهبي الخزري أن يمنح تونس التقدم في الدقيقة 32 لما نفذ ركلة حرة لكن الحارس الملغاشي ادريان ينقذ مرماه من هدف محقق بأعجوبة ويخرج الكرة في الركنية.

منتخب مدغشقر كانت محاولاته محتشمة وأبرزها في الدقيقة 34 عن طريق رومان ميتانيير الذي كاد أن يباغت الحارس معز حسن لكن كرته مرت فوق المرمى.

وفي الدقيقة 35 طالب يوسف المساكني بركلة جزاء بعد أن تم إسقاطه من قبل مدافعين لكن الحكم  الكاميروني اليوم نيون أمر بمواصلة اللعب.

وتواصل بحث منتخب تونس عن التسجيل لكن التسرع وفقدان اللمسة الأخيرة حرمته من ذلك على غرار الفرصة التي جدت في الدقيقة 39 حين توغل وجدي كشريدة في دفاع مدغشقر والحارس ملفين يتصدى لكرته .وفي الدقيقة 42 حاول غيلان الشعلالي  حاول المباغتة بتصويبة قوية تصدى لها الحارس الملغاشي وأنقذ مرماه من هدف بدأ محقق ويخرج الكرة في الركنية .

ثنائية في الشوط الثاني للنسور

بعد فترة الاستراحة تحسن اداء منتخب تونس بعد ان أصبحت الخطوط الثلاثة قريبة من بعضها، وهو ما ساعد النسور على فرض سيطرة على منافس كان والحق يقال دون المستوى وكان في متناول تونس....وسجل وهبي الخزري هدفا في الدقيقة 47 بعد امداد رائع من ياسين مرياح لكن الحكم الكاميروني رفض الهدف بسبب تواجد الخزري في وضعية تسلل .

منتخب تونس كان افضل من منافسه  وبالفعل جسّم فرجاني ساسي في الدقيقة 52 افضلية النسور بهدف افتتح به النتيجة (1 - 0) وهذا الهدف حرّر ارجل  لاعبي منتخب تونس الذين نجخوا في مضاعفة النتيجة في الدقيقة 60 لما صوّب وهبي الخزري بقوة وكرته تصطدم بالعارضة وتعود امام يوسف المساكني الذي يسكن الكرة في الشباك (2 - 0) .

المنتخب الملغاشي نزل بكل ثقله الى الهجوم بحصا عن تذليل الفارق وكاد اندريا  ان يتوصل الةى ذلك لكن توصيبته جاءت في في ايدي الحارس معز حسن كما كاد  المهاجم اندريا  ان يستغل هفوة  فادحة من ياسين مرياح لكن الاخير تدارك بسرعة وانقذ الموقف .

وقام مدرب منتخب مدغشقر دوبوي بثلاث تغييرات لكن دون جدوى  بما ان منتخب مدغشقر فشل في النيل من مرمى معز حسن وفي المقابل فاو بديل يوسف المساكني ، نعيم السليتي وبعد ان اضاع فرصة الهدف الثالث في الدقيقة 90 بعد ان صوب فوق المرمى بقليل نجح في الوقت البديل وفي الدقيقة 90+3 من تسجيل الهدف الثالث بعد ان وصلته كرة على طبق من ذهب من وهبي الخزري . لتنتهي المباراة بفوز مستحق وعن جدار لنسور قرطاج بثلاثية نظيفة تغني عن اي تعليق .

كووورة