غزواني :سنمحوا آثار العبودية ونعلي من شأن العدالة والمواطنة

أربعاء, 19/06/2024 - 10:49

قال المرشح محمد ولد الشيخ الغزواني إنه يريد دولة تمحى فيها آثار العبودية وتعلي من شأن العدالة والمواطنة، مؤكدا أن الموريتانيين شعبواحد ولا مكان بينهم للعنصرية والفئوية والتمييز.

‏‎وأشاد ولد الغزواني بتنوع ولاية كيدي ماغا قائلا إنها« صورة مصغرة لكل موريتانيا ويلاحظ زائرها أنه يجد موريتانيا مصغرة بكل تنوعها» مضيفا أنه «يزور الولاية هذه المرة لتقييم عن ما تم إنجازه خلال المأمورية المشرفة على النهاية، والحديث عما يعتزم إنجازه خلال المأموريةالقادمة».

وأكد ولد الغزواني أنه في السنوات الخمس الماضية «تم بناء وتجهيز مستشفى جهوي كبير بسيلبابي، كما تم تجهيزه بأحدث التجهيزات» مضيفا أنه سيدشن في وقت قريب.

وفي ميدان الزراعة قال المرشح إنه تم «تشييد سدود زراعية ، وإنجاز 21 مشروعا لتوفير المياه الصالحة للشرب، بالإضافة إلى انطلاقة 17 مشروعا جديدا، وتنفيذ برامج واسعة في مجال النفاذ للخدمات، مثل: التعليم والصحة والطرق».

‏‎وأضاف ولد الغزواني أن موريتانيا استطاعت أن «تنجز نموذجا تنمويا اعترف العالم بنجاحه، وهو نموذج تنموي اجتماعي يعطي الأولويةلذوي الدخل المحدود، وللفئات الهشة عموما مما جعل بلدنا في وضعية اقتصادية ملائمة، رغم الظروف الصعبة التي مرت بها كثير من دولالعالم».

‏‎المرشح ولد الغزواني قال إنه سيركز في الفترة المقبلة على العمل الذي يجعل بلدنا «دولة قوية، وعادلة ومزدهرة، وإدارتها في خدمة المواطن،وقضاؤها في خدمة العدالة، ويحارب فيها الفساد بدون هوادة، و تعطي الأولوية للشباب، ولرأس مالها البشري بصفة عامة