مرشح "تواصل" للرئاسيات يتعهد بثورة زراعية وتنموية وتشغيل الشباب

أربعاء, 19/06/2024 - 00:39

قال المترشح للانتخابات الرئاسية 2024 السيد حمادي سيدي المختار محمد عبدي إن مدينة روصو، وولاية اترارزة عموما، لم تحظ بالاهتمام اللائق من أي نظام، مؤكدا أن مشروعه سيغير من واقعهما نحو الأفضل.
وأضاف خلال ترؤسه مهرجانا انتخابيا مساء الثلاثاء بمدينة روصو، أن “الفساد المستشري بالبلد هو سبب الحالة التي تعيشها المدينة”، مبينا أن مشروعه الانتخابي سيقضي على الفساد والمفسدين، وسيحقق العدل والمساواة بين المواطنين.
وترحم المرشح على أرواح الشباب الموريتانيين الذين قضوا مؤخرا بالمكسيك في طريقهم للخارج بحثا عن لقمة العيش، موضحا أن الشباب هاجر بسبب الفساد ونقص التوظيف، مؤكدا أنه سيعمل جاهدا على تمكين الشباب ليتبوأ المكانة اللائقة به.
وبين المترشح عن حزب “تواصل”، أن مشروعه سيولي عناية فائقة بالولاية في المجال الزراعي، موضحا أنه سيعمل، حال فوزه، على خلق مشاريع تنموية عملاقة للتحسين من جودة المنتوج الزراعي، وتوفير قروض ميسرة طويلة الأمد للرفع من المستوى المعيشي للمواطنين.
وقال إن الولاية تتمتع بثروة حيوانية معتبرة، ولم تحظ بالاهتمام اللائق خلال الفترات الماضية، موضحا أن مشروعه سيولي أهمية قصوى لمجال الثروة الحيوانية، وذلك من خلال دعم المنمين وإنشاء مشاريع تنموية في هذا المجال، وبناء مصانع للألبان، مبينا أنه من غير المعقول أن يستورد البلد اللحوم والألبان من الخارج.
وجدد ولد سيدي المختار عزمه على إعطاء الشباب مكانته المستحقة حتى ينعم في بلده بحياة كريمة، لافتا إلى أن وضعية المتقاعدين هي الأخرى ستتم معالجتها للرفع من واقع المتقاعد عموما.
جدير بالذكر أنها المرة الأولى التي يقدم فيها حزب "تواصل" مرشحا من الإخوان المسلمين من قيادات الحزب، حيث سبق له دعم مرشحين بينهم ناصريان في الاستحقاقات الرئاسية بالبلاد.