مرهج: قد نلجأ إلى المحاكم الدولية و لن أكون شاهدة زور ... موكلي تعرض للاختطاف

أربعاء, 25/01/2023 - 11:02

لوحت عضو هيئة الدفاع عن الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز المحامية اللبنانية سانديريلا مرهج بالتوقف عن الدفاع عن موكلهم، أو التوجه فعليا إلى المحاكم الدولية، وذلك في حال استمرار ما وصفته بالإجراءات التعسفية غير المستندة إلى أساس قانوني في حق الرئيس السابق.
وشددت المحامية اللبنانية خلال مؤتمر صحفي ليل الأربعاء على أنها لن تقبل أن تكون شاهدة زور للقانون في هذه البلاد التي أكدت أنها تحترمها.
وقالت ساندريلا مرهج إن أمر إيداع موكلهم السجن الصادر مساء الثلاثاء قد يكون فاجأ كثيرين، لكنه لم يفاجئ موكلهم، موضحة أنه أبلغهم أن لديه معلومات بأنهم بدأوا منذ أسابيع في تحضير السجن لإحالته له، وتوقع أن يصدر أمر الإيداع بحقه.
وتساءلت المحامية اللبنانية: لماذا يمنع الرئيس السابق من مغادرة البلاد إلى فرنسا لمتابعة وضعه الصحي؟ ووفق أي سند قانوني يمنع وهو في حالة حرية من مغادرة البلاد، لأيام قبل أن تبدأ محاكمته؟ وكذا  ماذا عن مبرر منعه من التوجه إلى مقاطعة بالنشاب بولاية إنشيري؟
وقالت مرهج إن سجن موكلهم في مدرسة الشرطة بانتظار محاكمته إجراء غير قانوني، مبينة أن الشعب الموريتاني يريد محاكمات لمحاربة الفساد، وهذا حقه، ولكن محاكمة محاربة الفساد لها قواعد وأصول، مؤكدة أن ما يتعرض له موكلهم الآن هو اختطاف.
وقالت ساندريلا مرهج إنه كان على القاضي إصدار أمر الإيداع في حق موكلهم يوم 12 خلال مثوله أمام رئيس المحكمة وفقا لنص القانون، معتبرة أن محاولة القاضي الآن تصحيح هذا الخطأ لا يمكن أن يتم بارتكاب خطأ آخر.
وتحدثت المحامية اللبنانية عن حيازة هيئة الدفاع تقريرا من طبيب الرئيس السابق في فرنسا يقول فيه إن مشاكل القلب لدى الرئيس السابق ولد عبد العزيز سببها السجن الذي تعرض له سابقا في مدرسة الشرطة بنواكشوط، مبينة أن المضاعفات التي تعرض لها ما زالت تلازمه حتى الآن.