كاتب موريتاني يطالب علماء موريتانيا بالانسحاب من اتحاد العلماء المسلمين بسبب إساءة "الرسيوني"

ثلاثاء, 16/08/2022 - 00:27
حبيب الله أحمد

تحت عنوان: "لا يمكن وصفه بالعالم" طالب الكاتب والمدون والإعلامي الموريتاني حبيب الله ولد أحمد علماء موريتانيا أعضاء "الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين" بالانسحاب منه لأن بقاءهم فيه تحت رئاسة الريسوني "خيانة للوطن" .
وكتب حبيب الله: 
وجوده فى اتحاد علماء المسلمين وجود قطرة قذر يستحيل معها استخدام (ماء) الاتحاد للعادة أحرى للعبادة 
وجلوس عالم موريتاني معه فى نفس الإتحاد بعد تصريحاته المعادية لموريتانيا خيانة وطنية 
الحمدلله على أن ( الريخونى) (او الرسيوني نسبة للعبارة الاجنبية " راسيوه")  هذا لا تتوفر فيه صفة من صفات العالم لذلك فلحمه طري فهو لايملك سمت العالم ووقاره ولا يملك أمانة العالم وتواضعه 
ومن يعرفه يعرف أن علمه ( غووغلي) لم يرضعه لبانا ولم يكتسبه مجاورة 
يتحدث بغباء وخرف قد لايستوقفاننا كموريتانيين ومع ذلك سنحمل عليه فهو لاهث لامحالة إن حملنا عليه أو تركناه.
نخاطبه بمستواه وندخل عليه حفرة المرحاض التى أعاد منها وسيعيد اليها بضاعة (بوجعران) فى رحلة عفنه السيزيفية 
لا أمان لهذا اللكع المتنطع الذى لا تكفى كل طرابيش المغاربة لتغطية رأسه المكتنز سخافة وجهلا 
لا يفقه فى التاريخ ولا الجغرافيا 
يعيش فى متحف( استقلالي) كله غبار وقذارة وظلام.
موريتانيا لم تكن يوما جزء من المغرب ولن تكون، والموريتانيون لايسالونك عن تاريخهم ولا جغرافيتهم وانت الجاهل أصلا وفرعا.
يؤسفنا النزول لمستواك الواطئ ولكن عندما تطاولت، وانت القزم، على بلدنا فلن يكون لك بر يقيك ولا بحر.
انت بدأت والبادئ أظلم.
وستدرك غباء من نصحك بالجلوس فى الزيت عاريا ثم الجلوس لاحقا فى( قرية) النمل. 
لوكنت عالما حقا لاحترمناك ، ولكن العالم الحق يسعى لوحدة المسلمين لا لتفرقتهم 
العالم الحق يستحضر المسؤولية الشخصية والدينية فى كل أقواله وأفعاله 
العالم الحق يكون ملما بالأحداث والأسماء والأشياء تاريخا وخرائط ولا ينعق بما لا يعرف 
العالم الحق يحافظ على أخلاقه ووقاره و أمانته ليكون عالما للأمة كلها لا جاهلا يحركه غبار تاريخ كاذب ويهتدى ببطنه قبل عقله وقلبه. 
عليك يا ريسونى الإعتذار رسميا لموريتانيا وشعبها 
وعلى الاعضاء الموريتانيين فى اتحاد علماء المسلمين تجميد عضويتهم لحين اعتذارك أو الانسحاب من اتحاد يسمى كل من هب ودب عالما حتى لو كان ريسونيا لا ظهر فيركب ولا ضرع فيحلب.
اعتذر لكم عن كل تلك العبارات ولكن هذا الشخص أساء للجمهورية الإسلامية الموريتانية نهارا جهارا وعلى رؤوس الأشهاد، افنسكت عنه؟
لا والذى رفع السماء بغير عمد     
حبيب الله أحمد