هل تخلت (حماس) و (القسام) عن "الجهاد الإسلامي" وفصائل المقاومة؟

سبت, 06/08/2022 - 23:02

بعد يومين من استهداف قطاع غزة واستشهاد مدنيين وقائد ميداني في حركة الجهاد الإسلامي هو تيسير الجعبري، تواصل حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إصدار بيانات التنديد وتتوعد الاحتلال بالرد فيما تواجه "سرايا القدس" التابعة للجهاد الإسلامي وبقية فصائل المقاومة الأخرى الرد العسكري على العدوان الصهيوني الذي أدى إلى استشهاد أكثر من 15 مدنيا بينهم أطفال وقائد ميداني مقاوم.

وتساءل مراقبون للشأن الفلسطيني عن أسباب "تقاعس" حماس وجناحها العسكري "القسام" المحسوبين على الإخوان المسلمين، وهل لنصائح بعض الدول العربية المقربة من حماس، والتي تنسق مع الاحتلال، دور في "تحييد" حماس عن المواجهة، بحجة أنها ليست مستهدفة من طرف الكيان الصهيوني في هذه الحرب. مع العلم أن حماس نصبت حكومة لها في قطاع غزة منذ سنوات وهي من يدير القطاع عمليا بدعم من بعض الأطراف العربية.

وكان آخر ما قالته حماس بخصوص العدوان المتواصل هو تصريح القيادي اسماعيل هنية من أنه يحمل الاحتلال مسؤولية تداعيات العدوان وأن الاحتمالات مفتوحة على كل شيء ؟!