شكوى من معاق تم الاعتداء عليه بالضرب وإهانته في إدارة الوثائق المؤمنة (نص الشكوى)

اثنين, 20/06/2022 - 21:19

في حدود الساعة العاشرة من صباح اليوم الاثنين 20 يونيو وصلت إلى إدارة الوثائق المؤمنة بالعاصمة، بناء على موعد سابق لمراجعتها بشأن استصدار جواز سفر لوالدي المسن، والذي يعاني من مرض مزمن يمنعه من القيام بمثل هذه المهام، ورغم إعاقتي الحركية، فقد اعتدت على القيام بمهام الأسرة، ولكن في هذا اليوم كانت الاقدار تخبئ لي ما لم أكن أتوقعه، وهو أن يتم حرماني من الولوج لهذه الإدارة أولا، ومنعي من لقاء أي من مسؤوليها، للاستقصاء عن ملف جواز سفر والدي، وذلك بناء على أوامر من هؤلاء المسؤولين أنفسهم، حسب وكلاء الأمن؟! وبعد مرور أكثر من ساعتين من الانتظار، حاولت الولوج عنوة، فتم الاعتداء علي من طرف 4 عناصر من حراس خصوصيين لهذه المؤسسة العمومية، فتم ضربي، وركلي، والتركيز على نقاط ضعفي الجسدية، ناهيك عن سيل من الشتائم، التي طالتني وطالت أسرتي بل وجميع المعاقين، كل هذا بناء على أوامر من أحد مسؤولي هذه الادارة، كما سمعت من هؤلاء الحراس !؟
فأي حق ينتظره المواطن العادي، من إدارة كهذه، إذا كان هذا حال التعامل مع مواطن معاق حضر عن والده المسن والمصاب بمرض مزمن ؟!
هل هذا هو تقريب الإدارة من المواطنين ؟ هل هذا هو التعامل التفصيلي للمعاقين، والذي أقرتها  كل القوانين الدولية وصادقت عليها بلادنا ؟ 
أين الهيئات الحقوقية ؟ أين دور منظمات المجتمع المدني ؟ وخاصة تلك المدافعة عن شريحة المعاقين ؟ أين دور الإعلام الحر والمستقل ؟
أخيرا: أين دور السلطة القضائية من مثل هذه الاعتداءات الجسدية المتكررة على الأشخاص المعاقين ؟ أين العقوبة الرابعة لهذا الحرس الخاص ؟ ولآمريه ومأموريه ؟ أم أن هناك من هو فوق القانون ؟
إن غابت عدالة الأرض فعدالة السماء حاضرة، ودعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب.

انواكشوط، 20 يونيو 2022

محمد عساف
33665544/41746087