قبل زيارة بايدن ... السلطة الفلسطينية تفكر في سحب الاعتراف بـ(إسرائيل)

سبت, 04/06/2022 - 01:41

قالت مصادر فلسطينية لموقع واينت الإخباري العبري يوم الخميس إن السلطة الفلسطينية تدرس تعليق اعترافها بإسرائيل قبل زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن القادمة.

وحسب الموقع نفسه، فقد اتفق القادة الفلسطينيون على تكتيك لزيادة الرهان تدريجياً ضد كيان الاحتلال، لإذكاء الضغط الدولي والضغط على البيت الأبيض لتحقيق مكاسب كبيرة من الأمريكيين.

وكجزء من هذه الإجراءات، يضيف موقع واينت، يعتزم الرئيس الفلسطيني محمود عباس اعتماد قرار المجلس المركزي الفلسطيني بتعليق اعترافه بإسرائيل منذ عام 1994، إلى أن ينسحب الكيان من الأراضي التي احتلها خلال حرب الأيام الستة عام 1967 ، والاعتراف بدولة فلسطينية.

كما تدرس رام الله تعليق تعاونها الأمني ​​مع الاحتلال.

و وفق الموقع العبري، فقد عرضت السلطة الفلسطينية الإجراءات على أنها رد على أحداث يوم القدس، عندما لوح بعض المتطرفين اليهود بأعلام الكيان الصهيوني و وصلوا إلى الحرم القدسي، في خرق لاتفاق دام عقودًا بين الاحتلال والفلسطينيين ، حيث تحظر السلطات الإسلامية هذه الممارسة.

كما أشار الرئيس عباس إلى صلة مباشرة بين التوترات المتصاعدة في الضفة الغربية والمحادثات الدبلوماسية التي توقفت منذ فترة طويلة بين (إسرائيل) والفلسطينيين.

وقالت مصادر فلسطينية لموقع Ynet إنه "إذا كان الرئيس بايدن يخطط للحضور إلى الاجتماع مع [عباس] ويعرض فقط حزمة مساعدة اقتصادية متواضعة، فمن الأفضل ألا يأتي على الإطلاق" بحسب الموقع.