وزيرا التنمية الحيوانية الموريتاني والسنغالي يوقعان اتفاقا لتصدير الأضاحي من موريتانيا إلى السنغال

خميس, 05/05/2022 - 21:35

عقد وزراء التنمية الحيوانية السيد محمد ولد اسويدات ونظيره السنغالي معالي السيد عالي صالح ديوب وزير الثروة والإنتاج الحيواني السنغالي، اليوم الخميس اجتماعا بالأكاديمية الدبلوماسية في نواكشوط.
و ناقش الوزيران خلال الاجتماع، الذي يهدف إلى تنظيم عملية تصدير الأضاحي من موريتانيا إلى السنغال لعام 2022، مختلف المشاكل التي تعرقل تسهيل دخول الباعة المنمين في الحدود السنغالية وتوفير مناطق آمنة لبيع الأضاحي والسبل الكفيلة بنجاح عملية تنظيم وتصدير الأضاحي هذه السنة بشكل أفضل.
و تمخض الاجتماع عن إعفاء كل الرسوم والايتاوات هذه السنة لمدة 105 أيام بدل 90 يوما تبسيطا لاجراءات التفتيش واستصلاح نقاط البيع لتكون مزودة بكل وسائل الراحة من ماء وإنارة ومرافق متنقلة إضافة إلى إجراءات احترازية ضد كوفيد١٩ واعلاف مواشي.
ويدخل هذا الاجتماع في إطار اللقاءات الدورية بين مسؤولي البلدين المعنيين باشكالية الانتجاع الحدودي وتنظيم عملية الأضاحي لفائدة السنغال، وقد دأب الجانبان على تنظيم هذه اللقاءات بشكل دوري كلما دعت الضرورة لذلك.
وفي كلمة له بالمناسبة، قال معالي وزير التنمية الحيوانية، إن انتظام هذه اللقاءات الثنائية يعتبر دليلا قاطعا على الإرادة السياسية الجادة لصاحبي الفخامة، رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، والسيد ماكي صال، تعزيزا لعلاقات التعاون والتبادل الاقتصادي والثقافي بين البلدين الشقيقين.
وأكد التزام الحكومة الموريتانية بضمان كل ما من شأنه تلبية الطلب المتجدد من طرف الحكومة السنغالية في مايخص توفير الأضاحي للعام 2022، بما يضمن تعزيز العلاقات التي تربط البلدين.
وأضاف معاليه أن القطاع قام بخطوات وإجراءات هامة من بينها بناء أسواق للمواشي في المناطق الحدودية سبيلا إلى تسهيل تموين الأسواق السنغالية بالمواشي بمناسبة عيد الاضحى المبارك .
وأوضح أن اللقاء يشكل فرصة سانحة للتعبير للحكومة السنغالية عن امتنان الحكومة الموريتانية على ما قامت به في سبيل تأمين حركة مواطنينا ومواشيهم عن طريق توفير الظروف المناسبة للاستقبال وضمان العدالة في تطبيق الإجراءات ومتابعة حركة المواشي.
ومن جانبه أبرز وزير الثروة والمنتجات الحيوانية السنغالي، أن الهدف من هذه الزيارة هو التشارك مع الفاعلين الموريتانين في جميع الإجراءات التي اتخذتها السنغال استعدادا لعيد الأضحى المبارك، مشيرا إلى أن الإيرادات من موريتانيا ساهمت بشكل كبير في تغطية حاجيات البلد من المواشي حيث بلغت سنة 2021، 810.000 رأس من الغنم وهو مايمثل نسبة, 62,97% من مجمل إيرادات السنغال في هذا المجال.
وأضاف أن السلطات العليا في السنغال، وبأمر من الرئيس ماكي صال، اتخذت جملة من الإجراءات التي من شأنها تسهيل تصدير المواشي إلى السنغال وتحسين ظروف ولوج الفاعلين الموريتانيين إلى الأسواق السنغالية.
وفي نهاية الاجتماع ، وقع وزير التنمية الحيوانية ونظيره السنغالي، ابروتوكول تصدير الاضاحي بين البلدين.
جرى الاجتماع بحضور معالي وزير التجارة والصناعة والصناعة التقليدية والسياحية و ممثلي السلطات الادارية في المناطق الحدودية ووالي نواكشوط الغربية وممثلي نقابات المنمين.

و.م.أ