بلدية أكجوجت: خروقات كبيرة في ظل غياب الوصاية

جمعة, 01/10/2021 - 12:57

حضرت يوم أمس الخميس 30 / 9 / 2021 مداولة للمجلس البلدي لبلدية أكجوجت بحضور 10مستشارين وعمدة بلدية أكجوجت والأمين العام للبلدية وغياب سلطة الوصاية.
 المداولة تمت بعد تأخر عن آجالها القانونية حيث كان آخر اجتماع للمجلس البلدي : يوم 5/5/2021 .
حدثت المداولة وسط خروقات قانونية فبالإضافة إلى تأخير الدورة عن آجالها القانونية حيث ينص القانون على وجوب انعقادها كل ثلاثة أشهر على الأقل لم يتم تعيين كاتب للجلسة و لم يتم تسليم محضر المداولة الماضية للمستشارين لتوقيعه.
يجب أن يعد هذا المحضر بفائق العناية ويتم التأكد من ادراج مداخلات ونقاشات المجلس البلدي فيه فهو بمثابة ذاكرة المجلس البلدي يتم تسليمه للمستشارين لتوقيعه 
و يصادق على المحضر في الدورة المقبلة للمجلس البلدي وهو ما لم يتم في خرق واضح للقانون وبتعمد.
يُذكر ان المداولة التي لم يتم إنشاء محضر لها كان جدول أعمالها: المصادقة على حساب التسيير والحساب الإداري والميزانية التكميلية وقد حدثت فيه الكثير من الخروقات القانونية وأظهر مشروع حساب التسيير والحساب الإداري اختلالات واضحة فاضحة في التسيير وضحناها داخل المجلس ولم يتم التعاطي معها من طرف الوصاية التي غابت عن هذه المداولة أيضا.

المستشار البلدي: 
المختار السالم ولد محمد ابوبكر