وفاة منقبيْن عن الذهب عطشا في تيرس زمور و " معادن موريتانيا" تدعو للحيطة

سبت, 24/07/2021 - 18:35

أعلن يوم السبت 24 يوليو 2021 عن العثور على منقبين توفيا عطشا في ولاية تيرس زمور، وذلك بعد أسبوعين من البحث عنهما.

وعثر على المنقبين في سيارتهما على بعد قرابة 20 كلم جنوب غربي منطقة امجيحدات للتنقيب عن الذهب.

من جهتها دعت شركة “معادن موريتانيا” المنقبين لاتخاذ كل إجراءات الحيطة والحذر، وباحترام إجراءات السلامة والأمان الضرورية، بعد العثور على جثماني منقبين في الصحراء.

وشددت الشركة في بيان لها على ضرورة مصاحبة أجهزة الاتصال والتزود بالمواد الضرورية أثناء عملية التنقيب .

ورفعت الإدارة العامة للشركة تعازيها لذوي المنقبين، الذين عثر عليهما على بُعد 22 كلم من المنطقة المعروفة شعبيا ب “امجحيده”.

وقد تم العثور على المفقودين من طرف مواطن في المنطقة المذكورة، ولاحظ أن جثمانيهما قد تحللا، وفق ما نقلته المصادر.

وكان الجيش الوطني قد أرسل طائرة عسكرية، الاثنين الماضي، للبحث عن المنقبين بعد مرور أيام على انقطاع الاتصال بهما، في ظل تضارب المعلومات حولهما.

و تداولت بعض الأوساط معلومات حول وجود المنقبين بحوزة مقاتلي جبهة البوليساريو، ولكن اتصالات أجرتها السلطات الموريتانية أكدت عدم صحة ذلك.

وتعرف منطقة تيرس بسهولها المستوية وبارتفاع درجات الحرارة فيها بصورة كبيرة خلال  هذا الفصل.