موريتانيا: تسجيل حالة وفاة رابعة بسبب الجرعة الأولى من لقاح كورونا

اثنين, 12/07/2021 - 14:48

توفي اليوم مواطن موريتاني في عقده السادس بعد تلقيه الجرعة الأولى من لقاح استرازينيكا قبل أيام في مقاطعة تيارت بنواكشوط الشمالية حيث أصيب بحمى شديدة وتم نقله إلى المستشفى العسكري ثم  مركز الاستطباب الوطني حيث توفي هناك جراء مضاعفات الإصابة.

وأكد الأطباء أن "جسم الضحية لم يتحمل الجرعة" فأصيب بكورونا رحمه الله.

يأتي ذلك بعد إصدار وزارة الصحة بيانا أعلنت فيه وفاة ثلاثة مواطنين في مقاطعة بابابي بولاية لبراكنه تتراوح أعمارهم بين 61 – 68 عاما وخضع أحدهم للفحص قبل تلقيحه حيث توفوا جميعهم بسبب تلقي الجرعة الأولى من اللقاح.

وجاء في بيان الوزارة: «حسب المعلومات المتحصل عليها حتى الآن لا يمكن الربط بين حالات الوفاة هذه واللقاحات التي تم إعطاؤها للمعنيين».

وأوضح البيان أنه «على الرغم من وجود مضاعفات للتلقيح، منشورة في مجلات علمية وعلى مواقع الهيئات الصحية المرجعية، تم رصدها في المراحل التجريبية لإعداد هذا اللقاح، فإن منظمة الصحة العالمية قد اعتمدته وأوصت به، وبالتالي فإن بلادنا لا تستخدم إلا تلك اللقاحات الموصى بها».