بالصوت والصورة

تابعنا على فيسبوك

وزير التنمية الريفية يشرف من روصو على انطلاق عمليات نقل فائض الخضروات إلى أسواق نواكشوط

ثلاثاء, 19/05/2020 - 14:51

أشرف وزير التنمية الريفية، السيد الدي ولد الزين، مساء أمس الاثنين في مدينة روصو، على انطلاقة عمليات نقل فائض المنتوج من الخضروات المنتجة محليا إلى أسواق مدينة نواكشوط.
ويدخل هذا الإجراء الذي بموجبه تتحمل الوزارة تكاليف نقل الخضروات وتوفير محلات لبيعها في إطار جهود السلطات العمومية في البلاد لدعم المزارعين وتشجيعهم على الإنتاج.
وسيتم في إطار عمليات النقل المجاني لفائض منتوج الخضروات شحن ما بين 80 إلى 100 طن يوميا، عبر مجموعة من الباصات، إلى أسواق مدينة نواكشوط.
وأوضح وزير التنمية الريفية، في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء، أن هذه العملية تتعلق بنقل فائض الخضروات التي تم إنتاجها هذه السنة في ولايتي اترارزة ولبراكنة إلى أسواق نواكشوط، وهو ما يشكل دعما للمزارعين وتشجيعا لهم على زيادة إنتاجهم من هذه المادة الأساسية،وتفعيلا لمساهمتهم في الدورة الاقتصادية، تنفيذا لبرنامج رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، " تعهداتي".
وأضاف أن هذا الدعم ستتم مواكبته بعملية تسيير تشارك فيها السلطات الإدارية والجهوية وكذا المصالح المختصة التابعة للقطاع على المستوى الجهوي والمحلي.
ونبه إلى أن زيارته لولاية اترارزة مكنته من الوقوف على الورشات التي أطلقها فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، في القطاع الزراعي، والتي استهدفت أساسا استصلاح أزيد من خمسة آلاف هكتار خلال المأمورية الحالية والاطلاع على مدى تقدم تنفيذها واحترامها للآجال المحددة.
وأشار إلى أن تقدم الأشغال يجعله مطمئنا على أنه سيتم استغلال بعض هذه الاستصلاحات والمنشات الزراعية خلال الموسم الزراعي المقبل وهو ما يبعث على الارتياح ، مشيرا إلى أن الحملة الزراعية(٢٠٢٠ – ٢٠٢١) ستشهد زيادة 12 ألف هكتار جديدة في الزراعات المروية " الأرز"، وهو ما سيمكن من زيادة الإنتاج من هذه المادة الأساسية لما يفوق 70 ألف طن لتغطية نسبة 33٪ من حاجياتنا من الأرز.
وأضاف أن برنامج استصلاح 5 آلاف هكتار ما يزال متواصلا مما سيمكن من تحقيق اكتفاء ذاتي في الأرز في أفق 2021 – 2022، و بالجودة المطلوبة وذلك من خلال أتباع مسطرة فنية يتم في إطارها توفير بذور ذات جودة عالية، و تعزيز عمليات الإرشاد الزراعي، ووضع سياسة خاصة بالحقل يستفيد منها المزارع وتساعده في الرفع من الإنتاج لضمان سعر منافس يراعي القدرة الشرائية للمواطن، الأمر الذي يبرر دعم الدولة لهذا القطاع.
واستعرض وزير التنمية الريفية الإجراءات المتخذة لترميم وإعادة تأهيل مزرعة سهل بوكي التي كانت استصلاحاتها رديئة، حيث ستمكن عمليات ترميم هذا السهل من الدخول في الحملة الخريفية المقبلة حيث تم الشروع في إطلاق المياه عبر قنواتها .
وقال إن وزارة التنمية الريفية وطبقا لتعليمات فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، قامت بمواكبة مشروعي أركيز وسهل بوكي حيث من المنتظر أن يتم استغلال مشروع اركيز خلال الحملة المقبلة بالنظر إلى تقدم الأشغال فيه وجودة تنفيذها طبقا لمعايير التقانة الواردة في دفتر الالتزام، مشيرا إلى أن رافد لعويجة سيتم استغلاله لتزويد هذه المنطقة بمياه الري مما سيضيف 4800 هكتار في اركيز .
وحضر الحفل والي اترارزة السيد مولاي ابراهيم ولد مولاي ابراهيم والسلطات الإدارية والأمنية والبلدية في مدينة روصو.

و.م.أ