بالصوت والصورة

تابعنا على فيسبوك

في تداعيات كهرباء منزل "عزيز" : "صوملك" تكتشف السرقة في مصنعين مملوكين للرئيس السابق

ثلاثاء, 24/03/2020 - 21:00
صورة أحد المصانع كما نشرها موقع الطواري

نقلت وكالة الطواري الإخبارية المستقلة ما قالت إنها معلومات دقيقة حصلت عليها من مصدر وصفته بالموثوق تفيد أن مصالح الشركة الموريتانية للكهرباء استلمت الثلاثاء 24 مارس الجاري مبلغا يزيد على 11 مليون أوقية قديمة، دفعها مقرب من الرئيس السابق السيد محمد ولد عبد العزيز لتصحيح وضعية المنزل الذي يسكن فيه الرئيس السابق والذي نشرت وكالة الطواري الإخبارية تفاصيل خاصة عن ما وصفتها بعملية تحايل على الكهرباء فيه.

إلي ذلك تحقق الشركة في تحايل آخر اكبر خسرت فيه الشركة أكثر من  120مليون أوقية قديمة وفق اقل التقديرات، كما أورد الموقع.

وفي هذا الصدد لاحظت مصالح الشركة أن هناك مصنعين مملوكين للرئيس السابق على بعد أكثر من 30كلم من مدينة روصو يقومان بسرقة الكهرباء منذ أكثر من ثلاث سنوات حسب معلومات الطواري.

و حسب ذات المصدر فإن المصنع الأول هو مصنع لتقشير الأرز و قد حصل على أكبر نسبة من تعامل المزارعين بسبب انخفاض أسعاره، وقد اكتشف انه يقوم بسرقة الكهرباء منذ افتتاحه بداية العام 2017 و تعد تكاليف الكهرباء هي العنصر الأساسي في تكلفة تقشير الأرز إذ تزيد نسبته على 50٪ من سعر التكلفة .

و تقدر مصادر قريبة من مصالح الشركة قيمة التحايل في هذا المصنع بأكثر من 70 مليون أوقية.

أما المصنع الآخر المحاذي للأول فينتج مياه الري لمزرعة تابعة للرئيس السابق السيد محمد ولد عبد العزيز ويستخدم الكهرباء بالمجان منذ نهاية 2016 و تقدر مصادر قريبة من مصالح الشركة قيمة التحايل بأكثر من 50 مليون أوقيه قديمة، والعهدة على المصدر.