بالصوت والصورة

تابعنا على فيسبوك

تنظيم ندوة دولية في داكار عن الطريقة الحموية برعاية الرئيس السنغالي

سبت, 29/02/2020 - 21:37

انطلقت ظهر اليوم في داكار ندوة دولية عن " الدور السلمي للطريقة الحموية التيجانية في نشر الإسلام و الثقافة العربية في غرب افريقيا "، و هي الندوة التي تعقد بتنظيم و إشراف من المنظمة الخيرية لمكافحة المعاناة (ahls humanitaire ) ورئيسها السيد أحمدو صو و مقرها دكار، وهي منظمة فاعلة في العمل الخيري و الإنساني ، و لها نشاطات في مجالات الصحة و التعليم و بناء الآبار الارتوازية توفير المياه الصالحة للشرب في الأوساط الفقيرة، و لها حضور في بعض الدول في غرب افريقيا كالسنغال ( دولة المقر )، ومالي و غينيا و موريتانيا.
و الندوة المذكورة تنعقد تحت رعاية الرئيس السنغالي ماكي صال، و قد حضرها وزراء في الحكومة و بعض سفراء الدول العربية و المسلمة المعتمدين في السنغال، وممثلو الهيئات و وزارات الشؤون الدينية في كل من السنغال و مالي و موريتانيا ، ومدير المكتب الاقليمي لمنظمة التعاون الاسلامي في دكار ممثلا الأمين العام للمنظمة، و باحثون و شخصيات إسلامية عالمية و مشاركون من دول غرب افريقيا والمغرب وموريتانيا والعراق و السعودية وبلجيكا و فرنسا.
و قد شملت نشاطات اليوم، بعد كلمات الوفود الرسمية المشاركة، تأطيرا عاما للحدث قدمه الشيخ الطاهر دوكري، وهو وزير سابق، و أستاذ العلوم العربية و الإسلامية في دكار و أحد أعيان و مشايخ الحموية في السنغال.
ثم المحاضرة الأولى للباحث الدكتور العميد أحمده ولد نافع، من جامعة العلوم الإسلامية بالعيون، بعنوان "دور التصوف السني المسالم في نشر الاسلام في افريقيا .. الحموية التيجانية نموذجا" ، والمحاضرة الثانية للباحث والناشط في مجال العمل الخيري و رئيس منظمة عالم أفضل البلجيكية الأستاذ إيف بودسون بعنوان ماهو دور الطرق الصوفية في حماية البشرية من التدمير.
المحاضرة الثالثة للسياسي و الإعلامي والمؤرخ و الوزير السابق في مالي الدكتور سيدنا عمر ديكو بعنوان : "دراسات في ملف الحموية"، والمحاضرة الرابعة للباحث و الكاتب و الأديب الأستاذ بابا شيرف الديه حيدره من موريتانيا تحت عنوان : "الإشعاع الأدبي والثقافي للحموية ".
و تستمر الندوة خلال الفترة من 29 فبراير الى 1 مارس 2020