بالصوت والصورة

تابعنا على فيسبوك

المستشار الإعلامي لـ"عزيز" يهاجم بقوة الوزير السابق ولد سيدي محمد ولد محم

اثنين, 13/01/2020 - 23:16

ردا على المقالة التي نشرها الوزير السابق سيدي محمد ولد محمد تحت عنوان : للذين يتحدثون عن انقلاب 2008 كتب المستشار الاعلامي للرئيس السابق الشاب أحمد ولد الدوه مقالا هاجم فيه بشدة ولد محم ، هذا نصه :

كنت لتظل كبيرا لو أنك لم تنقض غَزْل عشرية تبوأت فيها أعلى الدرجات ؛ أما وقد آويت إلى ركن يليق بغيرك أكثر مما يليق بك ، فليس لنا إلا أن نتأسف لعاقبتك..

سيدي الرئيس محم إن تَجاهلنا عمدا بغية تصديق ما ذهبتَ إليه ادعاءاتك بأن نظام سيدي تم فرضه من طرف قائد كتيبة الأمن الرئاسي حينها هو أمر موجب لتساؤلنا عن تصنيفك لما حدث في مدينة تخضع اختيارات ناخبيها لولاء وتوجهات رجال الأعمال ورغم ذلك فرض فيها شوط ثالث!؟

سيدي الرئيس أتُراك حين تقنعنا نحن معشر الفسابكة بلعبك دور حارس بوابة الزعماء أحمد ومسعود والوزير الزين ؛وتقمصك دور العارف بحقيقة نتائجهم وسكوتهم عليها بل وتمالئهم مع سيدي على أنفسهم بعقد اثنين منهم لصفقات مع سيدي نفسه حتى قبل إجراء الشوط الثاني ، فهل تراهم سيوافقونك؟

أما ثالثة الأثافي فتتعلق بصاحب حظوة دعمك الآنية ؛ وإن كانت توافق ما عرفناه به لاحقا من عدم تحمس وانعدام جرأة في اتخاذ القرارات المصيرية ، فهل كان هذا اتفاق بينك وإياه لينال هو بموجبه صك غفران من المشاركة في الانقلابات ويعزز به مسار جهود الانفتاح على رجالات فساد أنظمة ماقبل الحركة التصحيحة..

مرة أخرى كنتَ لتكون أكثر إقناعا لو أنك لم تدافع عما ترمي به الرئيس السابق؛ أما (الآن وقد “عصيت” قبل وكنت من المفسدين ) ؛ فلن ينجيك من تبعاته التدوين ولا التغريد

تحياتي لكم أستاذي

أحمد ولد الدوه