تعزية إلى اسرتي اهل انجيان واهل احمد تلمود الكريمتين

اثنين, 02/12/2019 - 16:18

"كل نفس ذائقة الموت وإنما توفون أجوركم يوم القيامة فمن زحزح عن النار وأدخل الجنة فقد فاز وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور" صدق الله العظيم.
ببالغ الأسى والحزن مع التسليم بقضاء الله وقدره، علمت بوفاة المغفور له بإذن الله، عبد الرحمن الملقب اللال ولد انجيان ليلة امس، وبهذه المناسبة الأليمة أتقدم، اصالة عن نفسي ونيابة عن اهل مولاي ادريس ولد مولاي ابراهيم واهل مولاي عمر عامة، بأصدق التعازي وخالص المواساة لأسرتي اهل انجيان واهل احمد تلمود الكريمتين، وإلى جميع اهل شنقيط، متضرعا إلى الله تعالى ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وان يغسله بالماء والثلج والبرد وينقيه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس وان يحشره مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا، وان يلهم ذويه الصبر والسلوان.
رحمه الله بفضله وإنا لله وإنا إليه راجعون.

احمودي ولد مولاي عمر