بالصوت والصورة

تابعنا على فيسبوك

هل يسير حراك نقابيي الصحة والتعليم واسنيم وتازيازت على خطى "مهنيي السودان" ؟

اثنين, 22/04/2019 - 21:13

تتفاقم أزمات القطاعات الحيوية في موريتانيا بعد دخول اربعة منها في حراك نقابي رافض لواقع تلك القطاعات ومطالب بتحسين وضعية منتسبيها وخاصة قطاع الصحة والتعليم والمناجم في شركتي اسنيم وتازيازت حيث شرع عمال اسنيم والأساتذة في خطوات تمهيدية للدخول في اضراب مفتوح عن العمل فيما دخل عمال الذهب بتازيازت في اضراب فعلي وقدم الاطباء تلويحات واضحة بالدخول في اضراب مماثل وهو حراك متزامن وجاء قبيل الاستحقاقات الرئاسية الحاسمة
ولا شك ان قطاعات حيوية اخرى تشهد احتقانا مماثلا منذ بعض الوقت  ويمكن في اي وقت ان تدخل في اضراب مماثل 
والسؤال المطروح اليوم هو لماذا هذا الحراك الاحتحاجي الآن وهل علينا ان نتذكر ان احتجاجات المهنيين في السودان بدأت بمظاهرات تطالب بخفض الأسعار لتصل ذروتها وتفرض الاطاحة بالنظام وما تزال متواصلة لاستئصال كل ما له علاقة بالنظام المخلوع
وهل هناك من يخدمه تعطيل إجراء الاستحقاق الرئاسي ؟  ام ان الامر جاء مصادفة وستتم تسوية هذه الملفات في اسرع وقت قبل استفحالها لتمتد الى قطاعات اخرى مدعومة بجماهير الشعب الذي يطالب منذ سنوات بخفض الاسعار وبالحياة الكريمة؟

التواصل