بالصوت والصورة

تابعنا على فيسبوك

أحزاب وجمعيات شبابية في موريتانيا تطالب برفع الحصار عن سوريا وتعلن دعم الرئيس الأسد

سبت, 08/12/2018 - 02:01

ظمت هيئات سياسية وشبابية موريتانية بالتعاون مع الجالية السورية و سفارة الجمهورية العربية السورية في نواكشوط، أمس، وقفة تضامنية مع سوريا تحت عنوان "أوقفوا الحرب الظالمة و الحصار الجائر على الجمهورية العربية السورية".
الوقفة التي حضرها القائم بالأعمال السوري أنور المحمد و شخصيات سياسية ضمت إلى جانب جمهور من أنصار ما يطلق  عليه محور المقاومة، رئيس الحزب الوحدوي الديمقراطي الإشتراكي، محفوظ ولد أعزيز، شَكَّلَتْ مناسبة للتذكير بما وصفوه بالعدوان التكفيري الصهيو ـ أمريكي على سوريا و الإنتصارات الباهرة التي حققها الجيش العربي السوري في ساحة الشرف في مواجهته لهذا العدوان الظالم على حد وصفهم
و قد أجمع قادة الأحزاب المشاركين في الوقفة التضامنية على رفضهم للعدوان و مطالبتهم برفع الحصار الجائر على سوريا. 
كما عبّروا عن وقوفهم اللامشروط إلى جانب الجمهورية العربية السورية في الحرب التي تخوضها منذ 8 سنوات ضد الجماعات الإرهابية و داعميها من حكومات الخليج على حد تعبيرهم
و شاركت في الوقفة التضامنية كل من الأحزاب و المنظمات التالية:
ـ الحزب الوحدوي الديمقراطي الإشتراكي
ـ رابطة الجالية العربية السورية في نواكشوط
ـ حزب التجديد الديمقراطي
ـ التجمع الموريتاني للدفاع عن القدس و دعم محور المقاومة
ـ حزب الإتحاد الديمقراطي الإجتماعي
ـ تجمع الشباب القومي العربي الداعم لمحور المقاومة
ـ حزب عصبة الموريتانيين من أجل الوطن