محمد بن راشد مشيدا بإقامة بلاده علاقات مع الكيان الصهيوني: "التاريخ يكتبه الرجال والسلام يصنعه الشجعان"

خميس, 13/08/2020 - 18:56

رحب حاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم، اليوم الخميس، باتفاق إقامة العلاقات بين بلاده والكيان العنصري الصهيوني، مشيدا بما سماه "شجاعة ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل نهيان الذي وقع هذا الاتفاق عن الجانب الإماراتي".

وكان ولي عهد أبوظبي، محمد بن زايد آل نهيان، قد أعلن اليوم الخميس، عن التوصل لاتفاق مع رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب، ورئيس وزراء الكيان العنصري الصهيوني الإرهابي بنيامين نتن ياهو، على تطبيع العلاقات بين الإمارات والكيان الصهيوني مقابل وقف خطة الاحتلال لضم أراض فلسطينية في الضفة الغربية المحتلة.

وقال ولي عهد أبو ظبي في تغريدة عبر "تويتر": "في اتصال هاتفي اليوم مع الرئيس الأمريكي ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو، تم الاتفاق على إيقاف ضم إسرائيل للأراضي الفلسطينية". وهو ما نفاه الارهابي نتن ياهو الذي قال لاحقا إنه لم يقرر التنازل عن ضم أراض فلسطينية مقابل التطبيع مع الإمارات.

وأضاف: "كما اتفقت الإمارات وإسرائيل على وضع خارطة طريق نحو تدشين التعاون المشترك وصولا إلى علاقات ثنائية".

وأكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الخميس، التوصل لاتفاق تاريخي للسلام بين الإمارات و(إسرائيل) لتصبح أول دولة خليجية تطبع علنا العلاقات مع الدولة العبرية والدولة العربية الثالثة بعد الأردن ومصر.

وأعلن ترامب تفاصيل الاتفاق في تغريدة على حسابه بموقع تويتر، قبل أن يخرج بمؤتمر صحفي، قال فيه: "قبل بضع لحظات تحدثت مع رئيس وزراء (إسرائيل) بنيامين نتنياهو وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد وتوصلنا إلى اتفاق سلام تاريخي، اعتقد الكثيرون أنه مستحيل".

وتابع: "بموجب الاتفاق ستكون العلاقات طبيعية بين البلدين وستتبادلان السفارات والسفراء... هذه لحظة تاريخية تدعم اتفاق السلام بين الأردن و(إسرائيل) ويجمع شريكان قادران على إحداث الفارق".

كما أشار ترامب إلى أنه بموجب الاتفاق:"سيسمح للمسلمين بالوصول وزيارة المعالم التاريخية في (إسرائيل) والصلاة في المسجد الأقصى".