ولد الزحاف يشيد بالوكالة الموريتانية للأنباء ويقول: المرحلة الآن تتطلب القيام بالفحوصات لرصد أي انتشار لكورونا

أحد, 02/08/2020 - 17:19

أشاد المدير العام للصحة العمومية الدكتور سيدي ولد الزحاف بالدور الريادي الذى لعبته الوكالة الموريتانية للأنباء في التعاطي مع جائحة كورونا ومن خلالها الاعلام الوطني بشقيه العام والخاص.

وأضاف خلال المحاضرة التي ألقاها ضمن أعمال اليوم الثاني من الأيام التفكيرية المنظمة من طرف الوكالة الموريتانية للأنباء والتي كانت تحت (عنوان التكامل في زمن كورونا) أن الهبة غير المسبوقة التى تعاطي بها الاعلام الموريتاني مع الجائحة عكست بجلاء تشبث الصحفيين الموريتانيين بوطنهم وحرصهم على سلامة الجميع من خلال توعية وتثقيف المواطنين بخطورة الجائحة.

وقال مدير الصحة العمومية إن منحنى الوباء في بلادنا مطابق لوضع الأوبئة الطبيعي ولله الحمد، حيث بدأ في الصعود ثم في الانخفاض، مشيرا الى أن الخطر مايزال قائما، خاصة مع ظهور موجات عائدة من الوباء في بعض البلدان القريبة منا.

وأضاف أن المرحلة الآن تتطلب القيام بالفحوصات لرصد أي انتشار للفيروس ،إلى جانب ضرورة المحافظة على الأجراءات الحالية والتي من أهمها التباعد بين الأفراد وغسل الأيدي بالماء والصابون.

وبين المحاضر أن هذه الإجراءات سيتم تعزيزها في حال تم انتشار الوباء، كما حدث في بعض الدول مستعرضا جهود الحكومة والإجراءات المقام بها لمحاربة هذه الجائحة في ظل الظروف الصعبة وإغلاق الحدود الدولية.

وأوضح ان قطاع الصحة قام بوضع استيراتيجية تعتمد على المبادرة والتخطيط المبكر، مما كان له الأثر البالغ في تهيئة المواطنين نفسيا والطواقم الطبية للتعامل مع الوباء.

وأبرز الدكتور خطورة هذا الوباء ،الذي مازال محيرا لكل المنظومات الصحية، ولم يتوصل حتى الآن لمعلومات مؤكدة حول طرق انتقاله أو علاجه،معرجا على تاريخ الفيروسات ومراحل تطورها عالميا.

وعبر الدكتور سيدي ولد الزحاف عن شكره لجميع العاملين في مجال الإعلام على ما بذلوه من جهود أثناء الأزمة، مما يدل على تشبثهم بوطنهم ،وخاصة الوكالة الموريتانية للأنباء ومديرها العام لمواكبته لقطاعه وتوجيهه وتأطيره في وضع استيراتجية اتصالية فعالة .

وعقب المحاضرة رد الدكتور على مختلف استفسارات و أسئلة المتدخلين الخاصة بموضوع جائحة كوفيد 19 .

 

و.م.أ