نقابة المدارس الحرة: أكثر من 14 ألف عامل تضرروا جراء إغلاق المدارس

سبت, 01/08/2020 - 00:54

أعلنت النقابة الوطنية للفاعلين في التعليم الخاص بموريتانيا أن حوالي 14248 عاملا في قطاع التعليم الحر قد تضرروا من وضعية إغلاق المدارس بسبب تداعيات تفشي فيروس كورونا في موريتانيا.

وقالت النقابة، في بيان لها، إن قطاع التعليم الحر تضرر بشكل كبير خلال الأشهر الستة الماضية، حيث فقد أكثر من 14 ألف شخص مصادر دخلهم التي كانوا يعتمدون عليها، إضافة إلى مضاعفة الأعباء على المؤسسات الخصوصية بفعل أعباء الإيجار، واستعادة بعض المؤجرين لمنازلهم التي كانت مقرات لمدارس خاصة.

وتوقعت النقابة أن تكون المرحلة القادمة أشد صعوبة على التعليم الحر، بسبب التجهيز للافتتاح وما يتطلبه من تكاليف مالية معتبرة من أجل توفير أجواء صحية للافتتاح وتأجير مقرات جديدة.

ويستقطب التعليم الحر في العاصمة نواكشوط أكثر مما يستقطب التعليم النظامي من الطلاب والتلاميذ، حيث ترشح لامتحان دخول السنة الأولى من التعليم الإعدادي 14354 طالبا من التعليم الحر مقابل 14627 تلميذا من التعليم العمومي، وفي مسابقة ختم الدروس الإعدادية، ترشح 11397 تلميذا عبر التعليم الحر مقابل 8466 تلميذا من التعليم العمومي، وفي الباكالوريا ترشح 11258 طالبا مقابل 5029 في التعليم العمومي