واشنطن تدرج 10 دول على قائمة "انتهاك الحرية الدينية" وسجال بينها وإسلام آباد مميز

كتبه  نشر في سياسية الخميس, 04 كانون2/يناير 2018 20:28

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أنها أعادت إدراج 10 دول على قائمة

"بلدان تشكل قلقا خاصا" بموجب قانون الحرية الدينية الدولي لانخراطها أو تساهلها مع انتهاكات صارخة للحريات الدينية.

وجاء في بيان الخارجية: "جرى وضع باكستان على قائمة مراقبة خاصة بسبب (انتهاكات خطيرة للحرية الدينية)".

وأضاف البيان، "أن وزير الخارجية أعاد تسمية بورما والصين وإريتريا وإيران وكوريا الشمالية والسودان والمملكة العربية السعودية وطاجيكستان وتركمانستان وأوزبكستان بوصفها دولا ذات أهمية خاصة".

وأوضحت الوزارة أن الدول الـ10 حددت ضمن القائمة في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وتأتى هذه الخطوة ضد باكستان وسط توترات متصاعدة بين البلدين، عقب تصريحات للرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال فيها: "واشنطن قدمت بحماقة لباكستان أكثر من 33 مليار دولار كمساعدات على مدى الـ 15 عاما الماضية".

وفى تغريدة أخرى كتب ترامب: "باكستان لم تقدّم أي شيء سوى الكذب والخداع"،  "إسلام آباد توفّر ملاذا آمنا للإرهابيين الذين نلقي القبض عليهم في أفغانستان.. وتؤمن لنا القليل من المساعدة لا أكثر".

وعقب تغريدة ترامب، حجبت الولايات المتحدة مساعدات مادية بقيمة 255 مليون دولار كمساعدات لإسلام آباد، متهمة باكستان بعدم التعاون بشكل كامل في الحرب ضد الإرهاب.

من جهتها قالت مندوبة واشنطن لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي للصحفيين: "الإدارة حجبت مبلغ 255 مليون دولار كمساعدة لباكستان، وهناك أسباب واضحة لذلك، باكستان لعبت بشكل مزدوج لسنوات".

وأضافت: "الإدارة الحالية في البيت الأبيض لن تقبل الاستمرار في هذه اللعبة.. نتوقع المزيد من التعاون من جانب باكستان في مكافحة الإرهاب".. "الرئيس على استعداد لبذل قصارى جهده لوقف كل التمويل لباكستان، في حال استمرت في إيواء الإرهابيين".

من جهته فند وزير الخارجية الباكستاني، خواجة محمد آصف، تصريحا صدر عن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قال فيه إن واشنطن قدمت لباكستان 33 مليار دولار خلال السنوات الـ15 الماضية.

وقال آصف في تغريدة على صفحته الرسمية في موقع تويتر، قد تكون أقرب إلى المراهنة: "الرئيس ترامب قال إن 33 مليار دولار قدمت لباكستان خلال السنوات الـ15 الماضية، يمكنه توظيف شركة تدقيق مقرها الولايات المتحدة، وعلى نفقتنا، للتحقق من هذا الرقم، ولندع العالم يعرف من الكاذب ومن المخادع".

وكان وزير الخارجية الباكستاني، انتقد يوم الاثنين، اتهامات ترامب لإسلام آباد بـ"توفير ملاذات آمنة للإرهابيين"، قائلا: "اتهامات ترامب لإسلام آباد لا تعكس الحقيقة، وهي عارية تماما عن الصحة"، وذلك حسبما أفادت وكالة "الأناضول".

وأشار آصف إلى أن الجيش الأمريكي استخدم الأراضي الباكستانية لخدمة مصالح واشنطن في أفغانستان.

وأوضح أن الأموال التي قدمتها الولايات المتحدة لبلاده طيلة السنوات الـ15 الماضية، لم تكن عملا خيريا، بل "كانت لقاء خدمات"، دون تفاصيل إضافية.

وأعرب عن استعداد بلاده للكشف عن تفاصيل المساعدات الأمريكية، وكيفية استخدامها في جلسة علنية.

وكان الرئيس الأمريكي قال إن واشنطن ارتكبت "حماقة" بمنحها مليارات الدولارات لإسلام أباد.

وغرد ترامب على صفحته في تويتر: "لقد وفروا ملاذات آمنة للإرهابيين الذين نطاردهم في أفغانستان، أما مساعدتهم فكانت ضئيلة.. كفى"!

وفي أغسطس/آب الماضي، لدى إعلانه عن استراتيجية الولايات المتحدة الجديدة في كل من أفغانستان وباكستان والهند، اتهم ترامب باكستان بأنها تمنح "ملاذا للإرهابيين"، وهو ما رفضته إسلام آباد، وطالبته بالتخلي عن هذه الاتهامات.

المصدر: وكالات

رأيك في الموضوع

0

معلومات الاسهم

فيديوا اليوم

« يناير 2018 »
اثنين ثلاثاء الأربعاء خميس جمعة سبت الأحد
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31        

نحن

مجموعة من أبناء موريتانيا العربية الإفريقية المسلمة، يحملون هموم المواطنين وينشغلون باهتمامات الأمة، وبامتدادها العربي الإفريقي الإسلامي، كما نهتم بكافة القضايا الإنسانية عبر العالم.

للإتصال

  • العنوان : قرب ملعب لكصر
  • التلفون: 22026881 222
  • الهاتف: 46412877 222 - 36319448 222
  • Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • Website: www.tawassoul.net

تواصل معنا في