الحزب الحاكم في زيمبابوي يدعو موغابي رسميا للاستقالة من منصب رئيس البلاد مميز

كتبه  نشر في سياسية السبت, 18 تشرين2/نوفمبر 2017 01:27
صورة ارشيفية للرئيس الزيمبابوي روبرت موغابي صورة ارشيفية للرئيس الزيمبابوي روبرت موغابي

طالب الحزب الحاكم في زيمبابوي، "الاتحاد الوطني الإفريقي لزيمبابوي - الجبهة الوطنية"

رسميا رئيس البلاد، روبيرت موغابي، بالاستقالة من منصبه.

وقال الحزب، في بيان تم نشره في الجريدة الرسمية، إن ممثلين عن جميع لجانه التنسيقية الـ10 في محافظات البلاد عقدوا اجتماعا، يوم الجمعة، واتفقوا على دعوة موغابي للتنحي عن السلطة وكذلك التخلي عن منصب الأمين العام للاتحاد.

فيما دعا أيضا الاتحاد الوطني غريس موغابي، سيدة زيمبابوي الأولى، إلى الانسحاب من الحزب الحاكم.

واعتبر الاتحاد في بيان صدر عنه في وقت سابق من اليوم، أن موغابي، البالغ 93 عاما، فقد السيطرة على ما يجري في حزبه وحكومة بلاده بسبب كبر سنه.

كما دعمت اللجان الإقليمية للحزب أيضا إجراء مسيرة تضامنية يوم السبت في العاصمة هراري تأييدا لتصرفات القوات المسلحة في زيمبابوي.

وكانت قوات الجيش في زيمبابوي انتشرت، يوم الأربعاء الماضي، في كل المراكز الاستراتيجية من العاصمة هراري، كما أعلن عن وضع رئيس الدولة قيد الإقامة الجبرية.

وفي اليوم التالي على ذلك، عقد القادة العسكريون لقاء مع موغابي في محاولة لإقناعه بالاستقالة طوعيا من منصبه، إلا أنه رفض ذلك.

كما أعلن الجيش أن تدخله استهدف "فاسدين" في السلطة، موضحا أن هؤلاء الفاسدين المحيطين بالرئيس موغابي "ارتكبوا جرائم أدت إلى كوارث اجتماعية واقتصادية في زيمبابوي".

 

 

المصدر: رويترز + تاس

رأيك في الموضوع

0

معلومات الاسهم

فيديوا اليوم

« كانون الأول 2017 »
اثنين ثلاثاء الأربعاء خميس جمعة سبت الأحد
        1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30 31

نحن

مجموعة من أبناء موريتانيا العربية الإفريقية المسلمة، يحملون هموم المواطنين وينشغلون باهتمامات الأمة، وبامتدادها العربي الإفريقي الإسلامي، كما نهتم بكافة القضايا الإنسانية عبر العالم.

للإتصال

  • العنوان : قرب ملعب لكصر
  • التلفون: 22026881 222
  • الهاتف: 46412877 222 - 36319448 222
  • Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • Website: www.tawassoul.net

تواصل معنا في