الرئيس الفلسطيني: إعلان ترامب القدس عاصمة للكيان الصهيوني يمثل انسحابا من عملية السلام مميز

كتبه  نشر في السياسة الأربعاء, 06 كانون1/ديسمبر 2017 20:04

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الأربعاء، إن إعلان الرئيس الأمريكي

دونالد ترامب القدس عاصمة للكيان العنصري الصهيوني "يمثل انسحابا من عملية السلام".

وأشار محمود عباس إلى أن "هذا القرار يمثل إعلانا بانسحاب الولايات المتحدة من ممارسة الدور الذي كانت تلعبه خلال العقود الماضية في رعاية السلام".

وأضاف الرئيس الفلسطيني أن قرارات ترامب تشجع الكيان الصهيوني على سياسية الاحتلال والاستيطان.

وأكد محمود عباس أن السلطة الفلسطينية تعكف على صياغة الإجراءات المناسبة للرد على ترامب، مبينا أن الإدارة الأمريكية بهذا الإعلان خالفت جميع القرارات والاتفاقات الدولية والثنائية.

وشدد الرئيس الفلسطيني على أن قرار واشنطن بشأن القدس يشكل تقويضا متعمدا لجميع الجهود المبذولة لتحقيق السلام، مضيفا أن هذه الإجراءات تصب في خدمة الجماعات المتطرفة التي تسعى لتحويل الصراع في منطقتنا إلى حرب دينية.

وبيّن عباس في كلمة عقب إعلان ترامب القدس عاصمة للكيان الارهابي الصهيوني، أن هذه الإجراءات تمثل مكافأة للاحتلال الصهيوني على تنكره للاتفاقات وتحديه للشرعية الدولية، وتشجيعا له على مواصلة سياسة الاحتلال والاستيطان و"الأبارتهايد" والتطهير العرقي.

وتابع "إن الإدارة الأميركية بهذا الإعلان قد اختارت أن تخالف جميع القرارات والاتفاقات الدولية والثنائية وفضلت أن تتجاهل وأن تناقض الإجماع الدولي الذي عبرت عنه مواقف مختلف دول وزعماء العالم وقياداته الروحية والمنظمات الإقليمية خلال الأيام القليلة الماضية حول موضوع القدس".

وقال عباس إن هذه اللحظة التاريخية ينبغي أن تشكل حافزا إضافيا للجميع لتسريع وتكثيف الجهود لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية ضمانة انتصار شعبنا في نضاله من أجل الحرية والاستقلال.

وأكد أن الأيام القادمة ستشهد دعوة للهيئات والأطر القيادية الفلسطينية المختلفة إلى اجتماعات طارئة لمتابعة التطورات. وقال "نحن بصدد دعوة المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية إلى عقد دورة طارئة سندعو إليها جميع الفصائل لتأكيد الموقف الوطني الفلسطيني الموحد، ووضع كل الخيارات أمامه".

واختتم الرئيس الفلسطيني كلمته بالقول إن "قرار الرئيس ترامب هذه الليلة لن يغير من واقع مدينة القدس، ولن يعطي أي شرعية للكيان الصهيوني في هذا الشأن، كون القدس مدينة فلسطينية عربية مسيحية إسلامية، عاصمة دولة فلسطين الأبدية".

وقد أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأربعاء، أن الولايات المتحدة تعترف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني وستنقل سفارتها إلى هناك، في مخالفة لما جرت عليه السياسة الأمريكية منذ فترة طويلة.

ووقع دونالد ترامب، إثر كلمة ألقاها بالمناسبة، مرسوم نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

ووصف ترامب هذا التحرك بأنه "خطوة متأخرة جدا" من أجل دفع عملية السلام في الشرق الأوسط والعمل باتجاه التوصل إلى اتفاق دائم.

وأكد الرئيس الأمريكي في الوقت نفسه أن "الولايات المتحدة تدعم حل الدولتين إذا أقره الإسرائيليون والفلسطينيون"، مؤكدا أن قرار نقل السفارة لا يعني وقف التزامات واشنطن بالتوصل لسلام دائم.

المصدر: وكالات

رأيك في الموضوع

0

معلومات الاسهم

فيديوا اليوم

« كانون الأول 2017 »
اثنين ثلاثاء الأربعاء خميس جمعة سبت الأحد
        1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30 31

نحن

مجموعة من أبناء موريتانيا العربية الإفريقية المسلمة، يحملون هموم المواطنين وينشغلون باهتمامات الأمة، وبامتدادها العربي الإفريقي الإسلامي، كما نهتم بكافة القضايا الإنسانية عبر العالم.

للإتصال

  • العنوان : قرب ملعب لكصر
  • التلفون: 22026881 222
  • الهاتف: 46412877 222 - 36319448 222
  • Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • Website: www.tawassoul.net

تواصل معنا في