بالأسماء: أحزاب وقوى سياسية وشخصيات عامة تطالب بعودة العلاقات المصرية السورية مميز

كتبه  نشر في السياسة الأربعاء, 09 آب/أغسطس 2017 21:59
الرئيس السوري بشر الأسد الرئيس السوري بشر الأسد

دعت قوى وأحزاب ناصرية ويسارية وشخصيات عامة إلى عودة العلاقات الدبلوماسية

الكاملة بين مصر سوريا، التي تم قطعها قبل سنوات في عهد حكم الإخوان، ودعوا إلى عودة السفير المصري إلى دمشق، وإعادة سوريا لمقعدها بجامعة الدول العربية.

وطالبوا، في بيان جرى تداوله اليوم، الدولة المصرية بكل مؤسساتها إلى إزالة آثار قرار وسياسة الرئيس الأسبق محمد مرسى بقطع العلاقات مع النظام السوري.

ومن بين الموقعين على البيان، عدد من أعضاء مجلس النواب، وهم: الدكتور جمال شيحة رئيس لجنة التعليم بمجلس النواب، الدكتور مهندس محمد عبدالغني، الدكتور عماد جاد، عبد الحميد كمال، نادية هنري، رضا نصيف، وهيثم الحريري.

وشدد على ضرورة مواجهة "الحركات الإرهابية" ومساندة الجيش السوري، قائلين: "‘نه في الوقت الذي يحقق فيه الجيش العربي السوري انتصاراته على الأرض في مواجهة كل الحركات الإرهابية نجد إن الولايات المتحدة الأمريكية ماضية في محاولة فرض مشروعها التقسيمى والتفتيتي لوطننا العربي لجعل الكيان الصهيوني القوة الأعظم في المنطقة بمحاولة إقامة كيان كردي في شمال العراق وسوريا."

وأضافوا: "الشعب العربي في مصر وهو يدين هذه المحاولات المشبوهة يؤكد أن الشعب السوري وجيشه قادران على التصدي لهذه المحاولات وهزيمة الإرهاب ومشاريع التقسيم بمشاركة كل القوى الوطنية والديمقراطية وفى إطار يحترم الأقليات ويؤمن بمبدأ التنوع الثقافي والسياسي والاجتماعي".

ودعا الموقعون على البيان، الدولة المصرية بكل مؤسساتها إلى "إزالة آثار قرار وسياسة المعزول محمد مرسى بقطع العلاقات المصرية السورية، وندعو إلى إعادة السفير المصري إلى دمشق، والسوري إلى القاهرة، وتنشيط الدور المصري المستقل الرسمي والشعبي في عملية التوافق السياسي في سوريا وإعادة سوريا لمقعدها في جامعة الدول العربية".

ومن بين الأحزاب الموقعة على البيان، حزب "تيار الكرامة"، الحزب "العربي الديمقراطي الناصري"، حزب "التحالف الاشتراكي"، "اللجنة المصرية لمقاومة التطبيع"، "المبادرة الشعبية العربية"، "اللجنة الشعبية العربية للدفاع عن فلسطين"، حزب "الوفاق"، حزب "مصر العربي الاشتراكي"، "اللجنة المصرية لتوحيد الأمة العربية وحركة الديمقراطية الشعبية".

كما وقع عدد من الشخصيات العامة على البيان ومنهم المهندس محمد سامي عضو لجنة الخمسين لكتابة الدستور المصري ورئيس حزب تيار الكرامة، وسيد عبد الغنى الأمين المساعد لاتحاد المحامين العرب ورئيس الحزب الناصري وعبد العظيم المغربي الأمين المساعد لاتحاد المحامين العرب، وكمال أبو عيطة وزير القوى العاملة السابق.

ووقع على البيان أيضًا الدكتور محمد السعيد إدريس مستشار مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، الدكتور جمال زهران أستاذ العلوم السياسية والأمين العام المساعد لـ "التجمع العربي لدعم خيار المقاومة"، الكاتب جمال أسعد عبد الملاك، الدكتور رفعت سيد أحمد رئيس مركز يافا للدراسات الاستراتيجية، محمد محمود رفعت رئيس حزب "الوفاق"، حلمي شعراوي نائب رئيس المركز الدراسات العربية والإفريقية، وعدد آخر من الشخصيات العامة.

رأيك في الموضوع

0

معلومات الاسهم

فيديوا اليوم

« آب 2017 »
اثنين ثلاثاء الأربعاء خميس جمعة سبت الأحد
  1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31      

نحن

مجموعة من أبناء موريتانيا العربية الإفريقية المسلمة، يحملون هموم المواطنين وينشغلون باهتمامات الأمة، وبامتدادها العربي الإفريقي الإسلامي، كما نهتم بكافة القضايا الإنسانية عبر العالم.

للإتصال

  • العنوان : قرب ملعب لكصر
  • التلفون: 22026881 222
  • الهاتف: 46412877 222 - 36319448 222
  • Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • Website: www.tawassoul.net

تواصل معنا في